رئيس الجمهورية يزور مركز الاستطباب الوطني في نواكشوط

VISITE CHN

أدى رئيس الجمهورية صباح الاثنين 03/04/2017زيارة تفقد لمركز الاستطباب الوطني في نواكشوط. الغربية.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله من طرف وزير الصحة البروفسور كان بوبكر محاطا بكبار معاونيه ومدير المركز والطاقم الطبي.

وتفقد رئيس الجمهورية أقسام الحالات المستعجلة والكلى والمختبر و(اسكينير) وقسم الولادة ومصلحة الأطفال حيث استمع من المشرفين على هذه الأقسام الى شروح حول طبيعة الخدمات التي يقدمها المركز للمرضى ونوعية التجهيزات والمعدات المستخدمة لهذا الغرض.

وتجول رئيس الجمهورية في مختلف الأجنحة حيث تعرف على نوعية الاستشارات ومستوى الإقبال.

وعقد رئيس الجمهورية في نهاية الزيارة اجتماعا مع الطاقم الطبي في مركز الاستطباب الوطني بحضور وزير الصحة البروفسير كان بوباكار .

واسدى رئيس الجمهورية خلال الاجتماع نصائحه للاطباء باهمية تحسين الخدمة الصحية وتقريبها من المواطن وتحسين الاداء سبيلا لتقديم خدمة صحية ونوعية للمواطنين سبيلا لرفع التحديات التي تواجه الصحة العمومية .

وحث رئيس الجمهورية السلطات الصحية خلال هذه الزيارة على توعية المرضى بضرورة تخفيف الضغط على مركز الاستطباب الوطني والتوجه بالإمراض العادية الى المراكز الصحية المتعددة في نواكشوط والداخل.

ودعا الى تغيير العقليات بهذا الخصوص و تشجيع الصحة القاعدية من خلال عدم شغل مصالح المستشفى بإمراض بسيطة يمكن معالجتها لدى النقاط والمراكز الصحية المنتشرة في كافة أنحاء الوطن .

وبدورهم شخص الاطباء امام رئيس الجمهورية ابرز المشاكل التي يواجهها المركز والحلول المقترحة من طرفهم لها .

وتجدر الإشارة إلى أن مركز الاستطباب الوطني مؤسسة عمومية ذات طابع إداري انشأت بمرسوم 120.89 الصادر بتاريخ 10 سبتمبر 1989 وتجمع ما كان يعرف وقتها بالمستشفى الوطني المنشأ سنة 1966 ومستشفى صباح في نواكشوط. ويضم المستشفى أقساما للأنف والحنجرة والأمراض النفسية والأطفال والإنعاش .

وتتجاوز طاقته الاستيعابية 430 سريرا ويرتبط بالعديد من الاتفاقيات مع عدد من المستشفيات والمراكز الصحية خاصة في المغرب وتونس وفرنسا.